حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

سهم برودكوم يقفز بعد زيادة الأرباح وتقسيم الأسهم

أخبار السوق

هل بدأ سهم أبل اتجاهه الصعودي؟

أخبار السوق

النفط الخام يعكس اتجاهه الهبوطي على خلفية البيانات الأمريكية

أخبار السوق

ارتفاع أسهم أوراكل رغم تراجع الأرباح الفصلية

أخبار السوق

انخفاض زوج اليورو/الدولار بعد نتائج الانتخابات الأوروبية

أخبار السوق

هل ستشهد شركة AMD تحرّكاً سعرياً كبيراً؟

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

سهم برودكوم يقفز بعد زيادة الأرباح وتقسيم الأسهم

أخبار السوق

هل بدأ سهم أبل اتجاهه الصعودي؟

أخبار السوق

النفط الخام يعكس اتجاهه الهبوطي على خلفية البيانات الأمريكية

أخبار السوق

ارتفاع أسهم أوراكل رغم تراجع الأرباح الفصلية

أخبار السوق

انخفاض زوج اليورو/الدولار بعد نتائج الانتخابات الأوروبية

أخبار السوق

هل ستشهد شركة AMD تحرّكاً سعرياً كبيراً؟

تعريف العجز

يشير العجز إلى الفارق السلبي بين إجمالي الإنفاق والنفقات الحكومية، أو بين الواردات والصادرات في ميزان المدفوعات. يحدث العجز عندما تكون النفقات أو الصادرات أقل من الإيرادات أو الواردات، مما يؤدي إلى تراكم ديون أو فروق سلبية في الموازنة.

كيف يحدث العجز؟

لنفترض أن دولة ما تنفق 100 مليون دولار على الخدمات الحكومية والمشاريع العامة، وتحصل على إيرادات مالية قدرها 80 مليون دولار من الضرائب والرسوم. في هذه الحالة، يكون العجز في موازنة الدولة هو 20 مليون دولار، وهو الفارق بين النفقات (100 مليون دولار) والإيرادات (80 مليون دولار).

بالنسبة لميزان المدفوعات، قد يحدث العجز عندما تكون الواردات النقدية (مثل الصادرات والاستثمارات الأجنبية) أقل من الصرفيات النقدية (مثل الواردات والتحويلات الأجنبية). هذا العجز في ميزان المدفوعات يعني أن الدولة تقوم بتصدير مزيد من النقد إلى الخارج مما يستورد، مما يمكن أن يؤدي إلى تراكم ديون أجنبية.

يمكن أن تؤثر العجز على الاقتصاد بطرق مختلفة، وقد يتطلب من الحكومة اتخاذ إجراءات لتصحيح العجز وتحقيق التوازن المالي.

ما هي انعكاسات العجز على الأسواق المالية؟

إن العجز في الميزانية الحكومية وميزان المدفوعات يمكن أن يؤثر على الأسواق المالية بشكل مباشر وغير مباشر، ويُمكن أن تكون له انعكاسات كبيرة على الاقتصاد بشكل عام وعلى الاستثمارات والتداولات بشكل خاص. إليك بعض الانعكاسات المحتملة للعجز على الأسواق المالية:

1. ارتفاع أسعار الفائدة: قد يُجبر العجز الحكومي البنوك المركزية على رفع أسعار الفائدة لجذب مزيد من المستثمرين والمستدانين لشراء سندات الحكومة وتمويل الديون. ارتفاع أسعار الفائدة يمكن أن يؤثر على الاقتصاد بشكل عام ويؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي وتقليل نشاط الاستثمار والتداول.

2. تأثيرات على العملة: عندما يحدث عجز في ميزان المدفوعات، يكون هناك زيادة في تصدير النقد إلى الخارج لتسوية الديون الأجنبية، مما يمكن أن يؤدي إلى انخفاض قيمة العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية. تلك الانخفاضات يمكن أن تؤدي إلى تضخم أسعار المنتجات المستوردة وتأثيرات سلبية على القوة الشرائية للمستهلكين والمستثمرين.

3. الثقة في السوق: قد يؤدي العجز في الميزانية وميزان المدفوعات إلى تراجع الثقة في الاقتصاد والأسواق المالية، مما يجعل المستثمرين يترددون في الاستثمار ويتجهون نحو الاستثمارات الأقل خطرًا.

4. تأثيرات على الشركات والقطاعات: قد يؤدي العجز إلى زيادة الضرائب أو تقليص الإنفاق الحكومي، مما يمكن أن يؤثر على أداء الشركات والقطاعات التي تعتمد بشكل كبير على الطلب الحكومي، مما قد يؤدي إلى تقليص الأرباح وتراجع أسعار الأسهم.

لذلك، يعتبر العجز في الميزانية وميزان المدفوعات قضية حساسة تحتاج إلى إدارة محكمة واتخاذ إجراءات ملائمة لتجنب التأثيرات السلبية على الأسواق المالية والاقتصاد بشكل عام.

 

ابدأ التداول مع ADSS

تقدم ADSS مجموعة غنية من الأسواق العالمية للمتداولين، مع فرص استثمارية رائعة في أسواق المؤشرات والسلع والعملات الأجنبية والأسهم وغيرها. نحن نوفر أيضاً برامج ومواد تعليمية وأدلة إرشادية عملية وندوات أسبوعية لمساعدتك في اكتشاف الأسواق المالية وإيجاد أفضل فرص التداول. يمكنك البدء في التداول والاستثمار عبر الإنترنت عن طريق فتح حساب تداول حقيقي أو حساب تجريبي.

 اطّلع على جميع مصطلحات التداول


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.