حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أو

لديك حساب مسبق معنا؟

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

حساب التداول

جديد مع إي دي إس
إس؟ افتح حساب الآن لبدء التداول.

أودع الأموال في حسابك لدى إي دي إس إس

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

سهم برودكوم يقفز بعد زيادة الأرباح وتقسيم الأسهم

أخبار السوق

هل بدأ سهم أبل اتجاهه الصعودي؟

أخبار السوق

النفط الخام يعكس اتجاهه الهبوطي على خلفية البيانات الأمريكية

أخبار السوق

ارتفاع أسهم أوراكل رغم تراجع الأرباح الفصلية

أخبار السوق

انخفاض زوج اليورو/الدولار بعد نتائج الانتخابات الأوروبية

أخبار السوق

هل ستشهد شركة AMD تحرّكاً سعرياً كبيراً؟

الاتجاهات والتحليل
أخبار السوق

سهم برودكوم يقفز بعد زيادة الأرباح وتقسيم الأسهم

أخبار السوق

هل بدأ سهم أبل اتجاهه الصعودي؟

أخبار السوق

النفط الخام يعكس اتجاهه الهبوطي على خلفية البيانات الأمريكية

أخبار السوق

ارتفاع أسهم أوراكل رغم تراجع الأرباح الفصلية

أخبار السوق

انخفاض زوج اليورو/الدولار بعد نتائج الانتخابات الأوروبية

أخبار السوق

هل ستشهد شركة AMD تحرّكاً سعرياً كبيراً؟

تحليل الأسواق

الانتخابات الأوروبية 2024.. التواريخ التي تهم المتداولين

بيان إخلاء المسؤولية: تعتبر هذه المقالة دليلاً تعليمياً لتداول عقود الفروقات والأسواق المالية ولا ينبغي اعتبارها نصيحة استثمارية. ينطوي التداول بعقود الفروقات على مخاطر عالية. احرص دائماً على فهم كافة المخاطر والمكافآت المحتملة المرتبطة بالتداول قبل إجراء أي صفقة تداول.

انتخابات البرلمان الأوروبي

سيشهد الاتحاد الأوروبي في الفترة من 6 إلى 9 يونيو 2024، سلسلة متتالية من الانتخابات، تجري في كل دولة من دول الاتحاد، بهدف انتخاب برلمان أوروبي جديد. وعلى الرغم من أن هذه الانتخابات تعد واحدة من أكبر الممارسات الديمقراطية في العالم، إلا أن تأثيرها على السوق يعتبر ضعيفًا.

وقد يتقلص تأثير الانتخابات الأوروبية على البورصة بسبب الافتقار إلى السلطة الحقيقية في البرلمان الأوروبي بالمقارنة مع الحكومات الوطنية. إلا أن السوق قد يتفاعل بقوة أكبر مع الانتخابات المحلية والوطنية التي تجري في البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. أما فيما يتعلق بالانتخابات البرلمانية، فإن نسبة المشاركة في الانتخابات عادة ما تكون منخفضة في معظم البلدان، كما أن قدرة أعضاء البرلمان الأوروبي على صياغة السياسات محدودة للغاية.

 

مراقبة الأسواق الأوروبية

ما سيبحث عنه ويترقبه معظم المتداولين هو حدوث أي نتائج صادمة قد تؤدي إلى زعزعة استقرار الأسواق الأوروبية، مع احتمال حدوث انعكاسات سلبية على اليورو جراء خسائر الأحزاب الوسطية والأداء الجيد لأحزاب الهامش. لكن بشكل عام، من المرجح أن يكون تأثير هذه الانتخابات على السوق ضعيفًا.

على عكس الانتخابات الأمريكية أو انتخابات بريطانيا العامة ، المقرر إجراؤها أيضًا في عام 2024، فإن الانتخابات الأوروبية ليست حدثًا كبيرًا في السوق. ومع ذلك، يجب على المتداولين المتعاملين في الأسهم الأوروبية أو اليورو أن يكونوا على دراية بتواريخ الانتخابات وإعلانات النتائج المتوقعة، حيث قد يشهد بسببها السوق تقلبات متزايدة حتى وإن كانت عابرة.

 

انتخابات الاتحاد الأوروبي 2024.. مواعيد رئيسية

عطلات السوق والتقلب

تعقد بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مؤتمرات وأحداثًا سياسية في مواعيد الانتخابات أو بالقرب منها، وتكون الأسواق مغلقة حينها مع احتمال زيادة الاضطراب عند إعادة فتحها، والحدث الأكثر أهمية هو يوم البرتغال الوطني في العاشر من يونيو، وهو يوم عطلة وطنية وسوقية. ومن المتصور أنه عندما تفتح الأسواق، فإنها ستواجه تقلبات إضافية من الانتخابات، ولكن نظرًا لأن النتائج تستغرق عادةً أيامًا أو أسابيع للإعلان عنها، فمن غير المتوقع حدوث تقلبات كبيرة في الأسواق البرتغالية.

وسوف تواصل أسواق الفوركس التداول المباشر طوال الأسبوع بأكمله، وتغلق يومي 8 و9 يونيو لعطلة نهاية الأسبوع.

الانتخابات والنتائج

وبما أن أكثر من 400 مليون شخص في 27 دولة مؤهلون للتصويت، فإن الانتخابات الأوروبية لا تجرى في يوم واحد، ولكنها تختلف من بلد إلى آخر، حيث يفتح العدد الأكبر من صناديق الاقتراع في اليوم التاسع من يونيو. وهذا يعني أن الأسواق مفتوحة خلال الانتخابات في بعض الولايات، ولكن ليس الأغلبية والتي تذهب إلى صناديق الاقتراع يوم التاسع من يونيو.

وبغض النظر عن يوم التصويت، قد يستغرق تأكيد النتائج أسابيع، حيث يتعين على جميع الحكومات الوطنية نشر النتيجة في وقت واحد. تهدف هذه السياسة إلى منع النتائج المبكرة من التأثير على تصويت البلدان التي لم تصوت بعد، وتتسبب في عدم اليقين بشأن النتيجة أثناء الانتخابات. وبسبب هذه السياسة والحظر المرتبط بها على التقارير الانتخابية، يمكن للمتداولين أن يتوقعوا سوقًا هادئًا حتى يتم نشر النتائج.

 

تداول انتخابات الاتحاد الأوروبي – ما يحتاج المتداول إلى معرفته

الانتخابات الأوروبية ليست أحداثًا كبرى في السوق، ولكن المتداولين النشطين في أسواق الأسهم الأوروبية أو الذين يتداولون اليورو كجزء من زوج عملات الفوركس قد يتأثرون. فقد يؤدي الأداء الجيد لحزبي المحافظين والإصلاحيين الأوروبيين وحزب الهوية والديمقراطية إلى ضعف اليورو، وهو بالضبط ما قد يتسبب فيه الأداء الضعيف للأحزاب الوسطية مثل حزبي كتلة الشعب الأوروبي والاشتراكيين الديمقراطيين، بإمكانك قراءة المزيد من هنا. وهذه هي النتيجة الأكثر ترجيحًا التي تشير إليها متوسطات استطلاعات الرأي، ولكن من المرجح أن يكون رد فعل السوق في نهاية المطاف ضعيفًا، مع ارتفاع طفيف في التقلبات يتبعه تصحيح.

 

انتخابات البرلمان الأوروبي.. هل هي هامة للمتداولين؟

بالمقارنة مع الانتخابات الأخرى، فإن تأثير الانتخابات الأوروبية على البورصة ليس بالقوة التي تستدعي القلف، على الرغم من أن متداولي عقود الفروقات النشطين في الأسهم الأوروبية أو أسواق الفوركس قد يستفيدون من فرص التداول حول النتيجة. وهذا لأن متداولو عقود الفروقات بحاجة إلى التقلبات لتحقيق الأرباح، سواء كانوا نشطين في الأسهم أو المؤشرات أو أسواق الفوركس، وبالتالي فإن احتمالية تقلبات الأسعار لفترة وجيزة حول إعلان النتيجة تعد أمرًا مثيرًا للاهتمام لمتداولي عقود الفروقات في ADSS.

أسئلة شائعة

متى موعد الانتخابات الأوروبية القادمة؟

ستُجرى الانتخابات البرلمانية الأوروبية المقبلة في الفترة من 6 إلى 9 يونيو 2024. وستجري الغالبية العظمى من الدول الأعضاء الانتخابات في اليوم التاسع، وستبدأ النتائج في الظهور مساءًا.

ما هي الأسواق التي يمكن أن تتأثر بنتيجة الانتخابات؟

لا يمكن لأحد أن يتيقن ما إذا كانت الأسواق ستتأثر بالنتيجة أم لا، ولكن من المرجح أن تشهد الفترة التي تسبق الانتخابات وما تليها تقلبات متزايدة في اليورو، وعملات الدول غير الأعضاء في منطقة اليورو (مثل السويد رومانيا وبولندا)، والأسهم الأوروبية ومؤشرات الأسهم.

هل تعتبر انتخابات البرلمان الأوروبي حدثًا كبيرًا في السوق؟

لأسباب مختلفة، لا تعد انتخابات الاتحاد الأوروبي عادة من أحداث السوق الهامة، ولكنها يمكن أن تساهم في التقلبات في الأسواق الرئيسية. إن النتيجة غير المتوقعة أو تلك التي تترك أغلبية أحزاب الوسط في حالة شك قد تشهد استجابة أكبر من السوق.


الموقع بواسطة Pink Green
© ADSS 2024


ينطوي الاستثمار في عقود الفروقات على درجة عالية من المخاطر إذ قد تتعرض لخسارة أموالك بسبب استخدام الرافعة المالية خاصةً في الأسواق سريعة الحركة، حيث يمكن أن تؤدي أي حركة صغيرة نسبياً في السعر إلى حركة أكبر نسبياً في قيمة استثمارك، ويمكن أن يترتب على ذلك خسائر تتجاوز الأموال الموجودة في حسابك. لذا يجب عليك التفكير ملياً في كيفية عمل عقود الفروقات وطلب المشورة المستقلة إذا لزم الأمر.

إي دي إس سيكيوريتيز ذ.م.م (“إي دي إس إس”) هي شركة مرخصة ومُنظّمة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة للعمل كوسيط تداول لعقود المشتقات التي تعمل خارج البورصة والأسواق الفورية للعملات الأجنبية. إي دي إس إس هي شركة ذات مسؤولية محدودة تأسست بموجب القانون المعمول به في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي شركة مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي (رقم 1190047) ويقع مقر عملها الرئيسي في الطابق الثامن، برج سي آي، شارع الكورنيش، صندوق بريد: 93894، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

إن المعلومات المقدمة في هذا الموقع الإلكتروني ليست موجّهة إلى المقيمين في أي دولة معينة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وهي ليست مخصصة للتوزيع أو الاستخدام من جانب أي شخص في أي دولة يكون فيها التوزيع أو الاستخدام مخالفاً للقوانين أو اللوائح المحلية.

لا تقدم إي دي إس إس خدمات استشارية بل خدمات تنفيذية فقط. قد تقوم إي دي إس إس بنشر تعليقات عامة حول السوق من وقتٍ لآخر. في هذا الصدد، لا تُشكّل المواد المنشورة نصيحة استثمارية أو طلب أو توصية لك للدخول في تعاملات في أي أداة مالية. لا تتحمل إي دي إس إس أي مسؤولية عن أي استخدام للمحتوى المقدم أو أي عواقب لهذا الاستخدام. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان بشأن اكتمال هذه المعلومات. وأي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.